حادثة المحمل..

image

اللوحة تمثل حادثة المحمل عام 1344 هـ التي اعترضت فيها عصابات الوهابية لقافلة الحجيج التي يتقدمها محمل كسوة الكعبة الشريفة، وقد وثق كثير من المؤرخين والشعراء والرسامين هذه الحادثة وعلى مر العصور، ولكن اشهر الوثائق التي صورت هذه الحادثة هي اللوحة الجدارية اعلاه التي رسمها الفنان الروسي (قسطنطين يجوروفيتش ماكوفسكي ) وهي تحمل عنوان ( نقل الكسوة الشريفة )، وقد نفذها ماكوفسكي أثناء إقامته في مصر مستوحيا فكرتها من تقليد سنوي عند المصريين بخياطة وإرسال كِسوة الكعبة المشرفة برفقة الحجاج من كل عام ، حيث يتقدم القافلة مَحْمَل هذه الكِسوة ويقوده خديوي مصر بإيعاز من السلطان، ويتم تجهيز المواد الاولية للكِسوة في قلعة القاهرة ثم ترسل إلى مسجد الحسين ( عليه السلام ) لتتم خياطتها وتطريزها وتذييل أطرافها بخيوط الذهب والفضة، وتتجمع الناس في ذات الوقت في الميادين أسفل القلعة استعدادا وتجهيزاً لقافلة الحجيج مع نهاية شهر شعبان والكل مستعد للسفر، حتى صباح يوم انطلاق قافلة الحج حيث يتجمع اهل القاهرة بحشود مزدحمة مودعين قافلة الحج على امتداد الطرقات.

مواضيع قد تعجبك

حول الموقع

هي منصة إعلامية ثقافية تعنى بالتشجيع على القراءة وتعزيز التنوع الثقافي والقيم الإنسانية التي تصنع عالماً أفضل كالسلام والتسامح والتعايش والمحبة وثقافة الجمال.

كتب قد تعجبك